حوزويون
علماء الطائفة من الذين درسوا في النجف الاشرف في القرن العاشر الهجري إقرأ المزيد
علماء الطائفة من الذين درسوا في النجف الاشرف في القرن التاسع الهجري إقرأ المزيد
علماء الطائفة من الذين درسوا في النجف الاشرف في القرن الثامن الهجري إقرأ المزيد
علماء الطائفة من الذين درسوا في النجف الاشرف في القرن السابع الهجري إقرأ المزيد
معرض الصور
انطلاق اعمال اليوم الثاني للمؤتمر الدولي حول التجديد في فكر الشيخ المظفر في قاعة الامام الحسن عليه السلام في العتبة العباسية المقدسة في مدي
مشاهدة المزيد
1/1/2016
الرئيسية»الاخبار
إنهاء الاستعدادات كافّة لإطلاق المؤتمر العالميّ حول التجديد في فكر الشيخ المظفّر(قدّس سرّه)..
2016/03/23
أعلنت اللجنةُ التحضيريّة للمؤتمر العالميّ حول التجديد في فكر الشيخ المظفّر(قدّس سرّه) عن انتهائها من كافة الاستعدادات الخاصّة بانطلاقه يوم غدٍ الخميس (14جمادى الآخرة) الموافق لـ(24آذار 2016م) على قاعة مؤسّسة بحر العلوم في محافظة النجف الأشرف، الذي يُقام تحت شعار: (الحَوْزَةُ العِلْمِيَّةُ رَائِدَةُ التَّجْدِيدِ) وستُقيمه العتبةُ العباسيّة المقدّسة بالتعاون مع مؤسّسة بحر العلوم الخيريّة.
مضيفةً: "المؤتمرُ هو باكورةُ أعمال المشروع الذي تبنّته العتبةُ العباسيّة المقدّسة ومؤسّسة بحر العلوم الخيرية للتعريف بالفكر الإسلامي التجديدي والتعريف بروّاده من العلماء في الحوزة العلميّة في النجف الأشرف وتسليط الضوء على دورهم الفعّال الذي قاموا به للحفاظ عليه وتجديده بما يحفظ ثوابته واحتوائه للمستجدّات على الساحة بشتّى المجالات وتهذيبه من الانحرافات، لقد كان للشيخ المظفّر -رحمه الله- دورٌ فعّال في خلق جيلٍ كانت أولى سماته حمل راية التجديد وشموليته فكان كلّ واحدٍ منهم عالماً فقيهاً مفكراً شاعراً أديباً سياسياً فيلسوفاً مبدعاً في الدور الذي أُلقي على عاتقه".
وبيّنت اللّجنة التحضيرية: "أنّ الدعوات وجّهت لعددٍ من الشخصيات الإسلامية والأكاديمية للمشاركة في المؤتمر ضمن المحاور التي عرضتها اللّجنة التحضيرية، وأنّ المحاور يتضمّن الأوّل منها السيرة الشخصية التي تشمل التنشئة والتكوين لشخصية الشيخ المظفّر(قدّس سرّه)، والبعد الحوزوي والأكاديميّ، وتأسيس جمعية منتدى النشر وكلّية الفقه ورحلاته وزياراته".
وتابعت: "المحور الثاني عن الدين والفكر، ويشمل نظريات ورؤى الشيخ المظفّر العلميّة (الفقه وأصوله والمنطق)، ودور الشيخ المظفّر في تطوير مناهج الحوزة العلمية، ومطارحات الشيخ المظفّر في المسائل العقائدية والتاريخية، أمّا المحور الثالث والأخير فهو عن السياسة والاجتماع عند الشيخ، ويشمل دور الشيخ المظفّر في مواجهة التيّارات المعاصرة وموقف الشيخ المظفّر من قانون الأحوال الشخصيّة العراقي وعلاقة الشيخ المظفّر بجماعة العلماء ونشاطه فيها، وموقف الشيخ المظفّر من الأنظمة السياسية الحاكمة والأحزاب".
من جهته بيّن رئيسُ قسم الشؤون الفكرية والثقافيّة في العتبة العبّاسية المقدّسة السيد ليث الموسوي: "أنّ هناك لجنة علمية مؤلّفة من مجموعةٍ من علماء الحوزة العلمية والأساتذة الأكاديميّين، لدراسة وتقييم البحوث المقدّمة علمياً ضمن المعايير المتّبعة في الجامعات الرصينة، ليكون مؤتمراً يليق بالهدف الذي وضعته الجهاتُ المنظّمة لعملها وليكون قاعدة انطلاق تنويرية للفكر الإسلامي من حوزة النجف الأشرف".
أمّا الأمينُ العام لمؤسّسة بحر العلوم الخيرية السيد محمد علي بحر العلوم فقد أضاف: "إنّ إقامة هذا المؤتمر العلمي جاء لتسليط الضوء على الإرث الذي تركه الشيخ المظفّر -رحمه الله- من إنجازات علمية وفكريّة جعلت منه رائداً بحقّ من روّاد التجديد في الحوزة العلمية في النجف الأشرف". مشيراً الى: "أنّ هذا المشروع الذي تبنّته مؤسّسة بحر العلوم الخيرية بالمشاركة مع العتبة العبّاسية المقدّسة دعتنا الحاجة اليه بعدما شاهدنا القصور في المحافل السابقة عن الإلمام بالهدف المنشود".